Tanmia bacharia

التنمية البشرية طريقك نحو النجاح
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 حفظ القرآن باستخدام البرمجة العصبية -دورة للدكتور يحي الغوثاني- (الجزء السادس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdou
Admin


عدد المساهمات: 79
تاريخ التسجيل: 02/09/2008

مُساهمةموضوع: حفظ القرآن باستخدام البرمجة العصبية -دورة للدكتور يحي الغوثاني- (الجزء السادس)   الخميس مايو 14, 2009 4:55 pm

)الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر
اعترض أحد الحاضرين وقال إن هذه القاعدة سلبية، فأجابه الشيخ الفاضل قائلاً: ستجد بعد قليل كيف أن الإيجابيات ستضيء من جوانب هذه القاعدة...
نرجع إلى هذا القول المأثور.. ( الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر والحفظ في الكبر كالكتابة على الماء ) هذه نشأت من أصل قاعدة ربانية موجودة في الكون مسلّمة لاشك فيها ، أن الصغير يحفظ أكثر من الكبير.. القاعدة تكون كما يأتي:
الإنسان عندما يولد يكون الحفظ عنده في القمة، ولكن فهمه لاشيء، فالفهم قليل جداً، والحفظ يرتفع جداً وكلما كبر كلما ارتفع الفهم وقلّ الحفظ وهكذا بمرور السنوات.. سنوات الطفولة والشباب.. حتى يصل إلى سن العشرين إلى الخامسة والعشرين تقريبا .. يتساوى عنده الحفظ والفهم، ثم يبدأ يقل الحفظ أكثر ويزداد الفهم أكثر.. هل يموت الحفظ أخيرا ؟؟؟؟؟ لا لايموت لأن حجيرات الدماغ الخاصة والمسؤولة عن الحفظ لايمكن أن تموت حتى بعد المائة.. إذاً القانون السائد كلما كبر الإنسان قلّ الحفظ....ولكن ماذا يخرق هذا القانون ؟؟؟؟ هناك شيء إسمه العامل الخارجي.. اذا وجد فانه يضرب جميع القوانين ، فيصبح الحفظ بعد الأربعين سهلاً جدا جدا وهناك كتاب إسمه ( الفضل المبين على من حفظ القرآن بعد الأربعين) ماهو هذا العامل الخارجي : هذا العامل هو ..


الرغبة.. التصميم.. الإرادة.. العزم .. قوة الهمة .. الهمة العالية .. ، إذا وجدت هذا في نفسك فإنه يشعل العزيمة والقوة لتنفيذ ما يريد ....وهناك عندي أكثر من ثمانين اسماً حفظوا القرآن بعد سن الأربعين والخمسين والسبعين ...؟!!


أمثلة على العامل الخارجي:
إذا وقفت على رجلك ثلاث ساعات مثلا.. تتعب صح ؟ .. طيب اذا وقفت 4 او 5 ساعات .. لاتستطيع صح..؟؟ بس اذا قلت لك ان تقف 8 ساعات.. مستحيل صح ؟؟؟ لكن مالذي يدفع مغنيا أن يقف على خشبة المسرح 14 ساعة متتالية وهو يغني ، وذلك ليدخل اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية ..( عامل خارجي )


مسابقة حصلت حول أكل طبق من الصراصير مقابل اعطاء مال بشرط أن تقرمشه تحت اسنانك !! وتقرطه فلم يقم احد .. إلاّ بعد أن رفعت المكافئة الى مبلغ خيالي أكثر من 500ألف دولارقام رجل.. قال أنا آكله. واعتبر نفسي أنني آكل فستق.. ( عامل خارجي) !!!!!!


قصة أم طه التي حفظت القرآن تؤكد ذلك... ( ولكن اذا كانت هناك فرصة آخر المحاضرة أروي لكم القصة)
تكملة الجزء الثامن ..
سأل الشيخ الحضور.. اذا عرضت على أحدكم أن يقف خمس ساعات, وبعدها عرضت عليه أن أعطيه 10آلاف دولار مقابل أن يقف ساعة اضافية.. هل يفعل..؟ اجاب الحضور بل نقف ساعتين اضافيتين.. فعلق: أرأيتم..هذا هو العامل الخارجي.. تحدّي..
نرجع إلى الموضوع السائد أن الإنسان إذا حفظ القرآن وهو صغير فقد إختلط بلحمه ودمه، كيف ذلك ؟؟

أنا أودع القرآن عند حفظه في حجيرات دماغي، وعندما أكبر تكبر كذلك حجيرات دماغي، تكبر وهي حافظة للقرآن، فيبقى.. والسؤال المهم من أي سنّ يجب أن يكون التلقين... ماذا قلنا قبل الظهر.؟؟؟؟؟؟؟

إذا استطاعت الأم أن تحرص أن تفتح المسجل دائما وجنينها في بطنها في الأشهر الأخيرة فلتفعل وبعد أن يولد الطفل ، دائما أسمعيه القرآن الكريم ، اجعليه يراك تقراين القرآن الكريم ، تذكرين الله تعالى ، ستجدين النتيجة طيبة بإذن الله تعالى ... ولكن.. احذري.. احذري أختي المؤمنة أن تقهريه قهراً، فكرة الإجبار خاطئة تماماً..
لنأخذ هذا المثال... معي قطعة من الحلوى لذيذة جداً جداً, وهي من النوع الفاخر الغالي الثمن.. وجئت من خلف إبني وفاجأته وقلت افتح فمك لأضع الحلوى فيه .. ماذا تتوقعون أن يفعل ؟؟؟ أول حركة يتراجع ويغلق فمه.. لايستقبل ولا بد أن، يعمل حركة معاكسة.. القاعدة هي:
لاتضع قطعة الحلوى مباشرة في فم الطفل
تعني لاتدفع طفلك إلى حب العلم .. الصدق .. الخلق الطيب....لا تأمره بهذا أولا ... حببه إليه.. لاتضعها مباشرة في فمه وإنما أمامه.. شوقه إليها تشويقا.. على مبدأ ( ما بال أقوام )
لقد وقعت انا في هذا الخطأ وكان عندي شريط كاسيت وكنت أرغب من قلبي أن يسمعه إبني عاصم في السيارة ، وفي الطريق إلى المدرسة وفي السيارة ، قلت له : اسمع هذا الشريط يا عاصم . الذي حدث أنه بدأ يقرأ اللوحات على جانبي الطريق.. ويشغل نفسه .. وانا اقول له: عاصم أسمع.. وهو يشغل نفسه ويتعمد ذلك، وأنا كنت حريصا على أن يسمع الشريط، وبعد ذلك صرخت وقلت له: يابابا هذا شريط قرآن اسمعه.. ثم التفتت لخطئي ... أنني اريد أن اسمعه الشريط بطريقة خاطئة.. فلم يسمع الشريط.. بعد فترة حملت معي شريط آخر ولم أتكلم فسالنى ماهذا قلت له قرآن يا ابنى وقال: بابا ماهذا الشريط.؟؟ قلت له " بعدين تعرف ".. ركبنا في السيارة قال عاصم: بابا أضع الشريط في المسجل.؟؟ قلت له : لا لا تضعه بعدين تعرف .. أوصلته إلى المدرسة وعنده ملف مفتوح وهو يفكر به .. ، افتحوا ملفات عند ابنائكم واتركوهم يفكرون.. قولوا لهم ماذا فعلت حليمة السعدية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاتكملوا الشرح خلوهم يفكرون ويعيشون في الخيال، وكذلك في الحلقة القرآنية افتح للطلاب ملفا واتركهم يفكرون فيه.. المهم ما فتحت الشريط.. رجعت اليه بعد الظهر ركب السيارة وكنت قد فتحت الشريط وهو لطفل قارئ اندنوسي وصوته جميل جدا.. يقرأ القرآن وبعده بثوان أغلقت المسجل: بابا ليش أغلقت المسجل خليه.. قلت له طيب بعدين.. انت كيف حالك اليوم بالمدرسة.. وبدأت اشغله..وهو يجيب بسرعة ويلح عليّ أن افتح الشريط.. وانا أشغله.. وتعلق قلبه بالشريط.. وبعد ذلك اسمعته, وأعجبه.. وبعد ذلك استأذنني أن يأخذه معه إلى البيت ليكمله.. هكذا..
جرب أنك تجبر أبنك على شيء معين.. وفي اليوم التالي جرّب أن تشوّقه لنفس الشيء بطريقة التحبيب والترغيب... وسترى النتيجة..
الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر .. والحفظ في الكبر ممكن إذا وجد الحافز والعامل على ذلك...
في السودان، وكنت أتكلم عن الذين حفظوا القرآن الكريم بعد الاربعين قالوا الآن هنا يوجد الشيخ مكين حافظ القرآن الكريم وهو أميّ لايقرأ ولا يكتب فناديته وقال "لي أسأل أي سؤال وأقرأ أي آية وأخطأ اي خطأ وأنا أكتشف لك ذلك.. "، فوالله أنا ارتبكت كيف أخطأ بالآية ؟ ..
فطلبت من شخص جالس أن يعطيه آية.. فقرأها وأخطأ فيها.. وأخذ الشيخ مكين يبين له الخطأ والأحكام، قلت له ماشاء الله عليك.. احكي لنا قصتك.. قال: " أنا نظرتَ إلى نفسي وقلتَ

( أهل السودان يتكلمون عن أنفسهم بالمخاطب نظرتَ وأكلتَ وهكذا ) وقلتَ يامكين كيف تأتي يوم القيامة وأنت مليئ بالذنوب .. فذهبتَ إلى المسجد وجلستَ مع حلقة الأطفال وبدأتَ أردد معهم وأسمعهم وبقيت كذلك حتى حفظت القرآن الكريم كاملا " تصوروا وبعد الستين سنة وباتقان، والقصص عديدة بهذا الموضوع ومنها قصة أم طه...
القاعدة الثالثة :
3) اختيار وقت الحفظ :
إذا تغدى الإنسان وملأ بطنه وشرب من المشروبات الغازية.. كيف يستطيع الحفظ.. لايمكن أبدا !!!!
فالذهن مشغول والدم كله موجه إلى المعدة لعملية الهضم.. وأهمل الدماغ, فلن تستطيع ان تحفظ.. أو لن يتركز الحفظ أبدا...
وإنما وقت الحفظ هو وقت السحر قبيل الفجر... يقول الإمام إبن جماعة.. أحد علماء الإسلام المربّين الرائعين في رسالة ماجستير له بعنوان ( فنّ التعليم عند إبن جماعة ) يقول: " أجود الأوقات للحفظ الأسحار، وأجودها للبحث الأبكار، وللتأليف وسط النهار، وللمراجعة والمطالعة الليل "
الآن لو تساءلنا لماذا يكون وقت الأسحار أفضل الأوقات للحفظ ؟؟؟؟؟؟
لو رسمنا خطا بيانياً للقلب هكذا
في فترة الصباح يتحرك الدماغ طوال النهار.... أي مشكلة, خطأ، راحة، فنجان قهوة ، الدماغ شغّال بين حالات راحة وعصبية وتعب .. كل الحوادث تجد الصورة للخط البياني للدماغ وعند النوم هكذا مثلا...


خزن هذه الأحداث وهذا الجدول البياني في الليل يبدأ العقل اللاواعي بترتيبها وأنت نائم على حجيرات ...
يضع النظير مع نظيره والشبيه مع شبيهه ، فيضع العصبية مع بعض .. والراحة مع بعض والألم مع بعض ، وما يتعلق بأمر النساء وكل شيء ... مثل الكومبيوتر .. وهو نظام عجيب .. يرتب لي الحجرات

ولكن مالذي يفيدني هذا في الحفظ ؟؟؟؟؟؟؟؟

يفيدني أن الإنسان عندما يستيقظ في السحر يكون الدماغ جاهزا للحفظ ويقول لك تفضل أعطني المعلومات .. أما في آخر النهار إضافة إلى الشواغل الكثيرة ، تأتي وتدخل عليها الحفظ ... ستجد الصعوبة في الحفظ أو يكون غير جيد ..أو يأخذ وقت أطول وتركيز أكثر ... أما في السحر .. وهو شيء مجرب ..هو أفضل الأوقات .. وهو الثلث الأخير من الليل .. ولابد أن يسبقه نوم ، لانه إذا لم يسبق هذا الوقت النوم يشعر الإنسان بالتعب الشديد ، فالعقل اللاواعي يعمل طوال الليل ...

فمن مميزات العقل الواعي انه يهدأ ليلاً ويرتاح ، أما العقل اللاواعي فلا ينام ولا يرتاح .. شغّال طول الوقت .. ليلا ونهاراً ، وهو لايفرق بين الخيال والواقع ، ولذلك حينما أقول لك تخيّل أنك حافظ القرآن الكريم ..وحققته ... العقل اللاواعي يصدق .. عندما تقول : أنا الآن أحقق حفظ القرأن الكريم أو أن أنال شهادة الماجستير وبتفوق ... يقول لك العقل اللاواعي أنا حاضر وأنا عبدك المطيع .. سأسخر لك كل قواك الداخلية لتحقيقها .. أما إذا قلت لا لا يمكن .. ذلك صعب .. فالعقل اللاواعي يصدق ذلك .. ويقول لك حاضر ... خلاص .. بارادتك ..نام قد ما تقدر .. أنا عبدك المطيع .. كما تريد أكون أنا ..

هناك تشبيه جميل .. يشبهون العقل اللاواعي والعقل الواعي بالهندي والفيل ... الذي يأمره .. فيأتمر بأمره ...

الفيل ضخم جدا والهندي وزنه ستون أو خمسون كيلو.. يلاعبه ...يقول له اجلس على منضدة... يجلس الفيل على المنضدة .. ويقول له ارفع خرطومك .. يرفع خرطومه .. يقول له افعل كذا وافعل كذا .. ويفعل الفيل ما يأمره الهندي .. والهندي هو العقل الواعي ..اعطي عقلك اللاواعي رسالة أنك ستحفظ .. هو سيقول لك بأمرك أنا حاضر ...الآن سنبدأ ..

( حينما سئل الشيخ كم ساعة تكون قوة العقل على الإستيعاب والحفظ ؟؟
قال 4 او 6 او 8 للناجحين .. وبراحة تامة )

إذا استطاع العقل أن يتحكم بالطاقة الجسدية والنفسية ويوجهها عند ذلك تستطيع أن تعمل كل شيء ، العقل اللاواعي يتحكم بحسب ما يدخله العقل الواعي إليه من معلومات .. ( الحقيقة أن الحواس كثيرة فهناك حواس لازالت تكتشف ، منها حاسة الإتجاه .. فلو أني رميت لك القلم هكذا ستمسكه بأقل من لحظة .. كيف تمسكه؟ بحاسة الإتجاه ، كذلك إذا قلت لك إكتب رقم الهاتف دون أن تنظر إلى مكان القلم في جيبك .. ستمّد يدك وتمسك بالقلم دون نظر ودون تفكير .. وتخرج القلم .. كله بحاسة الإتجاه )

الآن الكومبيوتر مثلا ، تدخل إليه المعلومات : أنا كسلان ...أنا غضبان .. أنا زعلان .. أنا قلق .. وبعدين اطلب منه ان يعطيك المعلومات التي أعطيته اياها .. هل سيعطيك مثلا .. أنا مسرور ؟؟ أو انا سعيد .. غير ممكن .. سيعطيك ما ادخلته .. لذلك بعض الناس عند العصبية تطلع منه العجائب ويفتح قاموس الحيوانات الأليفة وغير الأليفة .. من عقله اللاواعي ..والأطفال يحفظون ويأخذون من آباءهم .. وإذا كان الطفل مؤدب جدا جدا.. يقول لك انتظر يا أبي عندما أكبر .. سأعامل أولادي كما عاملتني بالضبط .. وسأقول لهم كذا وكذا ... هكذا العقل اللاواعي يعمل .. يحفظ ويحفظ ويخزن .. مثل الكومبيوتر .. لذلك عليّ أن أحرص ألا أتكلم مع أولادي إلا بالإيجابيات ..والكلام الطيب ..

وينشأ ناشئ الفتيان فينا ****** على ما كان عودة ابوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tanmiabacharia.ahlamontada.net
 

حفظ القرآن باستخدام البرمجة العصبية -دورة للدكتور يحي الغوثاني- (الجزء السادس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تحميل كتاب النظرية العامة للمنازعات الإدارية للدكتور عمار عوابدي الجزء الأول
» معجزة الخلية العصبية
» كتاب البرمجة بلغة الفورتران
» تحميل لعبة الفراخ الجزء الخامس
» توقعات 2015، ان شاء الله. (الجزء الاول )

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Tanmia bacharia ::  :: -